حيل تساعد على إنقاص الوزن




 حيل تساعد على إنقاص الوزن

في مختلف عام نبدأ بالتخطيط لتقليل الوزن والمكوث نحيفين بلا نهاية، غير أن....


اسألوا أنفسكم بمصداقية: "ألا أكون في جميع عام بنفس الشأن؟ ألا أعد في مختلف عام أن منبع ذاك العام إلى الوزن المثالي وأبقى فيه بلا نهاية. وأن أعود لاستعمال جهاز السَّير الذي نسي وظيفته التي خلق لأجلها منذ زمن؟ إلا أن بديلا عن ضياع الوزن، أضيف في جميع عام عديدة كيلوجرامات إلى وزني المنصرم؟".


أمامكم عشر إرشادات تساعدكم على إتيان الوزن الأجود، تثبيت الوزن والحفاظ فوقه لبرهة طويلة:

التوقيت:

 افحصوا الميعاد السليم لبدء عملية تقليل الوزن. بهدف التوفيق في عملية تقليل الوزن، يلزم تحليل ما لو أنه الزمان موائمًا للمباشرة بتلك الوظيفة ام لا. واسألوا أنفسكم: هل لدي ما يكفي من الطاقة؟ هل أنا على تحضير لتخصيص الزمان والتفكير اللازمين لتأدية المأمورية؟ هل أنا هادئ ومطمئن هذه اللّحظة ومتحرر من ضغوط المنزل والعمل التي قد تعيق برامجي وتمنعني من تخصيص الدهر والطاقة للنجاح في تلك المأمورية؟ تخص غالبية احتمالات الفوز في تلك الوظيفة، بالأساس، بكونكم متفرغين للقيام بتصرف تلك التغييرات على نظام حياتكم.

اختيار البرنامج: 

في حال قررتم تقليص وزنكم، عليكم اختيار برنامج أثبتت نجاعته ونجاحه علميا، وأداؤه تحت مراقبة وتوجيه شخصيات مهنيين. تجسد ازدياد الوزن والبدانة من المشكلات الصحية المزمنة، ذات المضاعفات الصحية الخطيرة. لهذا فإنها تستدعي دواءًا ومواصلة طبية كأي متشكلة طبية أخرى (فرط ضغط الدم، زيادة نسبة الدهنيات في الدم). مثلما يلزم الحذر لكون الأكل التي تستهلكونها متكافئة. حيث من غير الوراد أن يتسبب في منظومة القوت الذي تتبعونه أي ندرة غذائي تعانون منه مستقبلاً.

المداومة على المراقبة:

 هل يحتوي البرنامج الذي تتبعونه استكمال متتالية وطيدة على مجال متعددة أعوام؟ ثمة ما لا يحصى من الأساليب الجائز تتبعها لتقليص الوزن، إلا أن الصعوبة الحقيقية تندرج في تثبيت الوزن والحفاظ على الإنجاز. تمثل رجوع ارتفاع الوزن إشكالية مزمنة تستوجب المواصلة المتتالية والمثابرة طيلة مرحلة زمنية طويلة، كأي إشكالية طبية مزمنة أخرى. على العموم، يشارك الالتزام بالإطار المحدد والرقابة المتتابعة، بصورة قوية، في تثبيت الوزن.

دواء محترف متنوع المجالات

: توميء العديد من الدراسات التي أصدرت في الصحف الأخصائية حتّى الشخصيات الذين ينجحون في تقليل وزنهم وترقية سلامتهم وإجادة وأصالة حياتهم لبرهة زمنية، اتبعوا أساليب الدواء التي تتضمن: توجيهًا احترافيًا للتغذية الصحيحة، نشاطًا بدنيا موائمًا، تحويلًا سلوكيًا متدرجًا ومتواصلاً، ودواءًا طبيًا كلاسيكيًا بحسبًا للوضع الصحي. يزيد ذاك الدواء من نسبة أنقص الوزن، ويحسن الشأن الصحي (يعين في موازنة ضغط الدم، الدهنيات في الدم، السكر في الدم). على العموم، يجدي الشخصيات الذين انقصوا وزنهم باتباع مثل ذلك الدمج العلاجي، بالحفاظ على وزن سليم وتثبيت الوزن لمقدار زمنية أطول، مضاهاة بالأشخاص الذين أنقصوا من وزنهم باتباع النسق الغذائي لاغير.

تحديد الأهداف

: تكمن المتشكلة الأساسية في القسم الأضخم من مراسيم التخسيس - وهي مراسيم عامة - في كونها غير معينة الغايات. مثلما تكون في عديد من الأحول، غير عملية. يلزم تحديد المقاصد للمدى القريب والمدى البعيد منذ مطلع الطريق. يلزم ألا تقتصر الغايات على تحديد الوزن المراد الوصول إليه، وإنما تحديد الطرق التي سوف يتم تتبعها بهدف إتيان ذاك الوزن. إن قولنا "سأباشر الأسبوع القادم بممارسة النشاط اللاعب" هو مقصد عام جدًا، وغير إجتمع للقياس. من المفضل تحديد صنف النشاط المنوي ممارسته، وأيضا مقر القيام به والمدة الزمنية الخاصة لذا النشاط. بمعنى ان نقول: "سأمارس السَّير في الحديقة لمقدار ثلث ساعة في أيام يوم الاحد، يوم الثلاثاء ويوم الخميس". مثال احدث لهدف معين يمكن أن يشكل: "غذاء ثلاث وجبات متكرر كل يومًا في ساعات راسخة، ابتداءً من تاريخ محدد".

ميعاد إتيان المقصد:

 يكمن الفرق الضروري بين القصد والطموح، في أن جدا ميعاد معين لبلوغها، أما التطلع فلا. من الهام تحديد توقيت ختامي لإتيان المبتغى، وأيضا مواقيت مرحلية وسطى تستعمل كعلامات على الطريق قبل الإتيان إلى نقطة المبتغى. القصد "الواقعية" الموصى بتحديدها على الدومين البعيد هي ضياع نحو عشرة% من الوزن الابتدائي أثناء 1/2 عام من بداية الوظيفة. يقتضي أن تتفاوت نسبة تقدم خسارة الوزن بين 1/2 كيلوجرام حتى كيلوجرام فرد أسبوعيًا، مع رصد أسبوعية للوزن.

رقابة المهمة:

 من المحبذ تحديد توقيت متكرر كل يوم، واخر أسبوعي بهدف تحليل ما إذا كنتم قد نفذتم كل المهمات التي وضعتموها لأنفسكم ذلك الأسبوع. اليوم، مع منظومة الحياة المملوء بالمشاغل، يتعين علينا العثور على الدهر والتخطيط للوجبات الصحية وللنشاط اللاعب طوال ساعات اليوم. تلك المهام عصيبة، غير أن يلزم وضعها كأولوية قصوى، مثلما ينبغي تخصيص الزمان الوافي لها في برنامجنا الأسبوعي. فكما أنك تدبر للقاءاتك، يلزم عليك تخصيص وقت لمقابلة أكثر أهمية إنسان في حياتك، والذي هو أنت. خصصوا لأنفسكم وقتًا في سجِل يومياتكم من اجل تصميم برنامج الوجبات والإجراءات البدنية، واهتموا بتنفيذها.

تحليل الصعوبات والعوائق: 

على العموم، لدى تصرف أي تحويل في الحياة، علينا التصرف مع الصعوبات التي تواجهنا على الطريق. الصعوبات متواجدة ايضاًً في عملية الانتباه بالوزن. من المحبذ تحليل ماهية الصعوبات مسبقا، وأيضا عوامل الفشل في اتباع الأنظمة الغذائية في السالف. في الغالب أن تواجهوا ذات العقبات تلك المرة أيضًا. حينما تقومون بتسجيل كل الصعوبات والعوائق التي واجهتموها في التجارب الفائتة لخفض الوزن، سيزداد انتباهكم، وستحاولون العثور على أساليب قريبة العهد لحل تلك المشكلات.

اكتساب خبرات مهارية حديثة:

 إن تحري المقاصد في الحياة، عديدًا ما يستوجب تعلم خبرات مهارية عصرية، وإتقانها جيداً من أجل إتيان المبتغى. بل إن أردتم أمثله لبعض الخبرات المهارية التي عليكم اكتسابها بهدف تثبيت الوزن والحفاظ على وزن سليم، فإليكم تلك المجموعة: علينا علم ما هي القوت الصحيحة، كيف نحسن إجادة وأصالة التغذية، وكيف نستهلك قدراً أصغر من سعرات الوحدات الحرارية الميتة (سعرات حرارية دون تكلفة غذائية)، وأيضاً قدرا أدنى من سعرات الوحدات الحرارية المضغوطة (FOOD DENSITY)- أكلة ضئيلة المقدار تشتمل على العدد الكبير من سعرات الوحدات الحرارية، كالجوز مثلاً. أيضاً ينبغي عليكم التنويع في أكل التغذية، والأكل ببطء. مثلما لا مفر من المفاضلة بين الشعور الفزيولوجي بالجوع، والجوع الناجم عن عوامل أخرى، والأكثر أهمية من كل ذاك، بالطبع، الفعل تشييدً على تلك المعرفة. نوصيكم بمعرفة أشكال المأكولات التي يؤْثر أكلها خارج المنزل، والتعامل جيدًا مع ضغط الاخرين عليكم لتتناولوا الكثير من الأكل، وفوق تلك وهذه، الحيطة من كل مسألة التنويع بتناول المأكولات طوال خاتمة الأسبوع.

   العلاج الذهني:

 يبدأ ضياع الوزن الصحي مستديمًا من الدماغ. على أي برنامج لتقليل الوزن وتثبيت الوزن أن يرتكز على الدمج بين التوجيه لتصرُّف تغييرات خارجية على نظام الحياة - مثل أسلوب وكيفية الطعام، النشاط البدني- وبين التوجيه لتصرُّف التغييرات الداخلية، مثل- تحويل التفكير والتوجه للأكل، وتبني طقوس حياتية صحية.


تقدم لنا تلك الأدوية كل الأدوات والخبرات المهارية لإنقاص الوزن، تثبيت الوزن والحفاظ على ذلك الانجاز لبرهة زمنية طويلة.

مواضيع مهمه
الرجيم وتخفيف الوزن,

إرسال تعليق

أحدث أقدم

اعلان يهمك

أخر الموضوع