منظمة الصحة العالمية تحذر من الخلط بين اللقاحات

 


منظمة الصحة العالمية تحذر من الخلط بين اللقاحات

شاع خلال الفترة الأخيرة القيام بالخلط بين الأمصال المتوفرة للكفاح ضد فيروس كوفيد 19، ليتم إتخاذ الكمية المحددة الأولى من لقاح والكمية المحددة الثانية من لقاح أحدث، وهو قضى قيل أنه قد يعزز المناعة مقابل الفيروس، إلا أن ذلك قد لا يكون بالضرورة صحيحًا.


في إخطار رسمي حوار لها، عرضت جمعية الصحة الدولية تنويهًا من القيام باتخاذ كمية محددة أولى من لقاح وكمية محددة ثانية من لقاح احدث، فعملية الخلط بين أمصال كوفيد 19 المتاحة قائمًا من الممكن أن تكون لها عواقب لا زلنا غير بِاستطاعتهم أن معرفتها حتى الآن.


فتبعًا لمنظمة الصحة الدولية، لا يتواجد حاضرًا بين أيدينا دلائل علمية كافية بشأن ذاك الصنف من الإجراءات، الأمر الذي يدع ميدانًا للشك في مجال سلامة وفاعلية عملية الخلط بين الأمصال.


وتجيء تلك الإفادات بعدما نشرت عدد محدود من الدول مراسيم أولية تفيد أنها سوف تبدأ بتبني تكنولوجيا الخلط بين الأمصال، وهذا في تجربة لتدعيم المناعة المكتسبة من أمصال فيروس Covid 19 في مؤتمر الصعود الذي بدأ يطرأ على نسب الخبطة بالفيروس في قليل من تلك الدول، مثلما يجيء:


في تايلندا: سوف تبدأ الهيئات الصحية في البلاد بالإتاحة للمواطنين بانتهاج جرعتين من لقاحين مختلفين، هما لقاح سينوفاك (Sinovac) ولقاح أسترازينيكا (AstraZeneca).

في كندا: كانت الهيئات الصحية في البلاد قد بدأت أثناء الشهر السالف بحث المدنيين الذين تلقوا الكمية المحددة الأولى من لقاح أسترازينيكا على تلقي جرعتهم الثانية من لقاح اجدد، إما لقاح فايزر أو لقاح موديرنا.

ينبغي الإنذار على أن المساعي والبحوث التي تم إطلاقها للتحقق من مجال إطمئنان وفاعلية ذاك الصنف من الأعمال لم تغادر بنتائج أكيدة عقب، مثلما أن ذاك النمط من الأعمال قد يخلق صنفًا من الحالة الحرجة بين المدنيين حينما يتخذ قرار أحدهم إتخاذ جرعات من الأمصال المتوفرة.


خلط اللقاحات: لم يؤيده البعض؟

يتخيل أن الخلط بين لقاحين مختلفين خلال إتخاذ جرعتي أمصال Covid 19 قد يعين على حث الجسد لإبانة استجابة مناعي أجود وأكثر قوة إزاء الفيروس، لا سيما لدى الخلط بين لقاح أسترازينيكا ولقاح احدث  من نمط (mRNA)، مثل لقاح موديرنا أو لقاح فايزر.


إلا أن وبصرف النظر عن الجدال الحاصل فيما يتعلق عملية المزج بين الأمصال، بل ذلك لا يقصد أن الأفراد الذين أخذوا جرعتين من ذات اللقاح قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالفيروس من غيرهم.


حيث يؤكد العدد الكبير من المستقصين أن الاستحواذ على الجرعات المقررة من أي لقاح من الأمصال المتوفرة والمصادق على استعمالها سوف يمنحك مناعة جيدة في مواجهة الفيروس قد تحميك من مضاعفاته.


المصدر

هنا

مواضيع مهمه
ارشادات طبية,

إرسال تعليق

أحدث أقدم

اعلان يهمك

أخر الموضوع