الاختلافات في طول الإصبع قد توفر نظرة ثاقبة حول مخاطر فيروس كورونا (COVID-19)

Blogger man
By -
0


الاختلافات في طول الإصبع قد توفر نظرة ثاقبة حول مخاطر فيروس كورونا (COVID-19)


مقدمة:

تشير دراسة علمية جديدة إلى أن الاختلافات في أطوال الأصابع بين اليد اليسرى واليمنى قد تحمل المفتاح لفهم كيفية تأثر الأفراد بكوفيد-19. ونظرًا لكون الرجال وكبار السن أكثر عرضة لحالات الإصابة الشديدة بكوفيد-19، يعتقد الخبراء أن انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون مع تقدم العمر يمكن أن يكون مرتبطًا بهذه الظاهرة. يُعتقد أن المعلومات المتعلقة بمستويات هرمون التستوستيرون يتم ترميزها بنسبة أطوال الأصابع.


البحث:

نشر البروفيسور جون مانينغ، بالتعاون مع زملائه من جامعة لودز الطبية في بولندا، ورقة بحثية تشير إلى وجود علاقة بين اختلافات النسبة الرقمية بين اليد اليسرى واليمنى والاستشفاء بسبب كوفيد-19.


تميل نسب طول الأصابع، وتحديداً بين البنصر والسبابة، إلى أن تكون أطول عند الرجال مقارنة بالنساء. يشير بحث مانينغ إلى أن هذه الاختلافات قد تكون مرتبطة باحتمالية دخول المستشفى بسبب كوفيد-19.


تداعيات:

إن فهم هذه الارتباطات يمكن أن يعزز قدرتنا على تحديد الأفراد المعرضين للخطر بدقة. وتأتي هذه النتائج في أعقاب الأبحاث المنشورة هذا العام بشأن خطورة كوفيد-19 وعلاقته بانخفاض مستويات هرمون التستوستيرون وارتفاع مستويات هرمون الاستروجين لدى الرجال والنساء.


وأعرب البروفيسور مانينغ عن أمله في أن يساعد عمله مع زملائه في بولندا في تحديد الأشخاص الأكثر عرضة للخطر، قائلاً: "يساهم بحثنا في فهم أفضل لحالات كوفيد-19 الشديدة. العلاج في المستشفى أكثر شيوعًا بين كبار السن والرجال، لكن العديد من الرجال المسنين "لقد عانوا من أعراض خفيفة لكوفيد-19. وعلى العكس من ذلك، ليس من المضمون أن يعاني الشباب من كلا الجنسين من أعراض خفيفة. وقد يساعد بحثنا في تحديد الأفراد الذين هم أكثر عرضة للحاجة إلى دخول المستشفى بين مختلف الفئات العمرية."


خاتمة:

تقدم الدراسة حول نسب طول الأصابع وارتباطها المحتمل بخطورة فيروس كورونا رؤى واعدة لتقييم المخاطر بشكل أفضل. وبينما نواصل مواجهة التحديات المستمرة للوباء، يمكن أن تساعد مثل هذه الأبحاث في الحماية المستهدفة للفئات السكانية الضعيفة وتوفير إرشادات أكثر دقة لمتخصصي الرعاية الصحية.

إرسال تعليق

0تعليقات

إرسال تعليق (0)