أطعمة لتنظيف الكبد

 


أطعمة لتنظيف الكبد

ثمة العدد الكبير من الكيماويات التي قد تتسلل للكبد كل يومً عبر الرياح والغذاء، لذلك إليك أكثر أهمية المأكولات التي سوف تعاونك في إنقاذ كبدك من السموم.


إليكم السجل التامة للأطعمة التي تعاون في تنقية الكبد من السموم ويوصى باستهلاكها للمحافظة على البدن خالي من السموم.


لائحة بأطعمة أساسية للكبد

إن أكل الأغذية الآتية هو أرقى أسلوب وكيفية للمحافظة على كبد صحي ويعمل جيداً، لهذا يقدم نصح بقوة بتضمينها في حميتكم اليومية:


1- الثوم

حتى قدر ضئيلة من الثوم لها التمكن من تفعيل أنزيمات الكبد والتي تعين على تطهير الكبد من السموم.

حيث تكون متواجدة في الثوم مقادير ضخمة من الأليسين والسيلينيوم، وهما اثنان من المواد الطبيعية التي تعين على تعقيم الكبد من السموم وبذلك عمله على نحو سليم.


2- جريب فروت

يتضمن الجريب فروت على معدلات هائلة من فيتامين سي ومضادات الأكسدة المتغايرة الأخرى التي تعين على تعقيم السموم وطردها على نحو طبيعي وناجع من الكبد.


إن كوباً صغيراً من عصير الجريب فروت النضر يعاون الكبد على إنجاز عمله على نحو سليم عمله وتعقيم البدن من الكيماويات وغيرها من السموم.


3- الشمندر والجزر

يتضمن جميع من الشمندر (البنجر) والجزر على معدلات هائلة بشكل كبيرً من البيتا كاروتينات والفلافونيوئيدات، وهي سيارات طبيعية نافذة تعين خصوصا على ترقية وظائف الكبد.


4- الشاي الأخضر

الشاي الأخضر هو واحد من تالمشروبات الطبيعية الساخنة التي يعشقها الكبد، إذ أنه يتضمن على عديد من المواد المضادة للأكسدة والتي تساند على تحلل السموم في الكبد وطردها خارج الجسد.


بالإضافة إلى ذاك فإن للشاي الأخضر العدد الكبير من المواصفات الطبية الأخرى التي تسهم في تقوية الصحة الجسدية والنفسية.


5- الخضار ذات الأوراق الخضراء

الخضار الخضراء، ولا سيما الورقية منها، هي حليف صلب للكبد، ومن الممكن تناولها نيئة أو مطبوخة أو كعصير، ولذا الصنف من الخضار تمكُّن عالية على امتصاص السموم من مسار الدم.


ويمتاز ذاك الصنف من الخضراوات بأنه يمنح تأمين جيدة مقابل المواد المعدنية الثقيلة والمواد الكيماوية والمركبات القاتلة للحشرات التي تبلغ الجسد مع التغذية أو المشروب الذي نستهلكه.


ونخص بالذكر هنا جميع من السبانخ والجرجير، حيث تمتاز لاسيما في مإستطاعتها على  حث سريان العصارة الصفراء والتي تعمل على محو الفضلات من الدم وتحجب بهذا وصولها إلى أعضاء البدن المتنوعة.


6- الأفوكادو

يساند الأفوكادو البدن على إصدار الجلوتاثيون الأساسي لنشاط الكبد في عملية تعقيم البدن من السموم، وتشير الأبحاث التي أجريت حديثاً إلى تغير للأحسن وظائف الكبد عند أولئك الذين يأكلون الأفوكادو بلا انقطاع.


7- التفاح

يشتمل التفاح على معدلات عالية من البكتين، وهو باخرة كيمياوي أساسي للجسد لتعقيم وتطهير الكبد من السموم، ومن ثم فإن تناوله فى جميع الاوقات يساند على تعزيز وظائف الكبد.


8- زيت الزيتون

للزيوت العضوية (مثل: زيت بذور الكتان، زيت الزيتون) التمكن من امتصاص السموم المؤذية من البدن، إلا أن يقتضي الحذر والتدقيق على استهلاكها باعتدال.


9- الحبوب التامة

إن الحبوب التامة مثل الأرز البني غنية بفيتامين B وتعمل على ترقية التمثيل الغذائي للدهون في البدن وتعاون الكبد على تنقيح وظائفه.


حاولوا فحسب تجنب الأغذية التي تعتمد بالأساس على الطحين الأبيض، وأكثروا من الخيارات المصنوعة من الحبوب التامة.


10- الخضراوات من الأسرة الصليبية

لدى التفكير في ترقية صحة الكبد، يقتضي الحذر والتدقيق على أكل الخضار من أسرة الخضار الصليبية.


فمن إمتيازات البروكلي والقرنبيط مثلاً أنهما يحتويان مواد تضيف إلى مقدار الجلاكوسينولات في جسمكم، وتلك المواد تعاون الكبد في عملية إصدار الانزيمات اللازمة لعمله.


11- الليمون

يبقى في الليمون معدلات ضخمة بشكل كبيرً من فيتامين سي، والذي يعاون البدن على فحص المواد السامة وتحويلها إلى مواد تذوب في الماء، لهذا يقدم نصيحة بشرب عصير الليمون المخفف الطازة وبشدة.


12- الجوز الملكي

يبقى في الجوز معدلات عالية من الأحماض الأمينية التي تساند على تطهير الكبد من السموم، مثلما ويتضمن الجوز ايضاً على معدلات عالية من الجلوتاثيون والأوميغا 3 والتي لها دور عظيم في تطهير الكبد.


فحسب احرصوا على مضغ الجوز جيداً قبل البلع وهذا حتى يستطيع الجسد من امتصاص المواد الضرورية له من الجوز بأسلوب أكثر سهولة.


13- الملفوف

على الإطلاقً مثل البروكلي والقرنبيط، فإن قوت الملفوف يعين على تفعيل أنزيمات الكبد والتي لها دور حاسم في طرد السموم من الجسد. حاولوا أكل معدلات كافية من الملفوف بلا انقطاع، على جمعية سلطة الملفوف أو الملفوف المخلل أو حساء الملفوف.


14- الزعفران الهندي

يحتسب الزعفران الهندي واحد من أشكال البهارات المفضلة للكبد، حاولوا إضافة الزعفران الهندي إلى شوربة العدس في المرة القادمة لتحصيل مزاياه المذهلة والكثيرة.


ومن منافع الزعفران الهندي للكبد أنه يعين على فحص المواد السامة المتنوعة التي تتعلق بالسرطانات.


دواء تطهير الكبد من السموم

إن أكل الأغذية المنوه عنها بالأعلى يعتبر أداة فاخرة للمحافظة على الكبد سليماً ومعافى، ومع ذاك، فهذا لا يحظر أن عليك زيارة الدكتور بأسلوب بطولة منافسات دوري للاطمئنان على صحة الكبد لديك.


إن الاستحواذ على أحسن النتائج يكون من خلال دواء تنقية الكبد من السموم، الذي يوصى بإجرائه إثنين من المرات في السنة لإزالة متنوع المواد الغريبة التي من الممكن أن تكون محجوزة في الكبد.

مواضيع مهمه
التغذية السليمة,

إرسال تعليق

أحدث أقدم

اعلان يهمك

أخر الموضوع