عوامل الصرع لدى الأطفال وأسلوب وكيفية مداواته

 


عوامل الصرع لدى الأطفال وأسلوب وكيفية مداواته

ما هي عوامل الصرع لدى الأطفال؟ وما هي أسباب حدوث نوبات الصرع؟ وما طُرق الدواء المُمكنة؟ إليك الملف التام.


أبرز عوامل الصرع لدى الأطفال وأساليب الدواء وتفاصيل أخرى وظيفة تجدونها في النص الاتي:


عوامل الصرع لدى الأطفال

قد لا تكون عوامل الصرع لدى الأطفال جلية ومحددة وآبًة ما تعزى قليل من الحالات لأسباب وراثية بينما أن الحالات الأخرى من الممكن أن تكون ذات عوامل مرتبطة بتلف الرأس الناتج عن عوامل وعوامل مغايرة، ومنها:


1. ارتطام الدماغ

من الممكن أن يكون ارتطام الدماغ واحد من عوامل تضرر الرأس والسحجة بالصرع، ولقد تكون كوراث العربات والسحجات طوال إعتياد أداء النشاطات الرياضية أو الألم السيكولوجي من العوامل المحتملة لوجود خبطات الدماغ.

قد يصاب الموبوء بنوبة صرع قبل الأوَان أي أثناء أسبوع من حتى الآن خبطة الدماغ أو قد يصاب بنوبة متأخرة عقب أسبوع أو أكثر من  خبطة الدماغ.


2. السكتة الدماغية

تتم السكتة الدماغية نتيجة لـ هبوط انسياب الدم إلى الرأس الأمر الذي يكون سببا في تلف الرأس وذلك بدوره قد يؤدي للإصابة بالصرع.


إذ لاحظ الباحثون أن كمية السحجة بنوبات صرع حتى الآن النجاة من سكتة دماغية كان زيادة عن تضاؤل كمية الكدمة بنوبات صرع حتى الآن التعرض لحادثة كدمة على الدماغ، مثل الارتجاج.


ونوه واحد من المفتشين بأن المجروحين بأحد أشكال السكتة الدماغية وهي السكتة الدماغية النزفية (Hemorrhagic-type stroke) قد يكونوا أكثر عرضة للإصابة بنوبات الصرع أي بحجم موبوء فرد من كل أربعة مرضى.


3. التهاب السحايا

قد يؤدي الرض بالسحايا لوجود ضرر بالدماغ الأمر الذي يؤدي للإصابة بالصرع، إذ يعزى حجة ازدياد مقادير السحجة بالصرع في البلاد والمدن النامية نتيجة تزايد كميات الرض بأمراض العدوى التي تصيب الجهاز العصبي ومنها التهاب السحايا البكتيري وهو واحد من الالتهابات التي تصيب الجهاز العصبي المركزي.


قد تعين برامج التطعيم مقابل مسببات الأمراض السحائية في الوقاية من الخبطة بالتهاب السحايا ولذا قد يخفف من فرص السحجة بالصرع.


4. عوامل أخرى

العوامل الأخرى للإصابة بالصرع لدى الأطفال تشتمل على ما يجيء:


أسباب وراثية.

الكدمة بحمى شديدة تؤدي لوجود نوبات صرع يطلق عليها نوبة حموية.

سوء الغذاء طوال الحمل.

قلة تواجد الأكسجين قبل أو طوال الإنجاب.

وجود أورام أو أكياس على الرأس.

كدمة الأم بالتهابات طوال الحمل.

مشاكل في التقدم، مثل الرض بالتوحد.

دوافع حدوث نوبة الصرع لدى الأطفال

من الأسباب التي تضيف إلى إحتمالية حدوث نوبة الصرع لدى الأطفال:


عدم الاستحواذ على كمية وافي من الغفو والراحة.

تعرض الصبي للأضواء الصلبة.

عدم الاستحواذ على الوجبات الغذائية كاملة.

تجاهل أو عدم تذكر كمية محددة العلاج المضاد للصرع.

انفعال الولد أو تعرضه للضغط العصبي.

التعرض للموسيقى والضجيج العالية ولذا قضى قليل وجوده.

دواء الصرع لدى الأطفال

من أساليب دواء الصرع لدى الأطفال ما يجيء:


1. العقاقير

تعين عقاقير الصرع في إحكام القبضة على المظاهر والاقترانات التي قد يتكبد منها الصبي، إلا أن قد يوصي الدكتور بتخفيض الكمية المحددة التي يأخذها الصبي في حال كان يتكبد من نوبات الصرع طيلة أعوام.


2. اتباع النظام الغذائي المولد للكيتون (Ketogenic diet)

قد يشارك الالتزام بالنظام الغذائي مقيد الكربوهيدرات أو ما يطلق عليه بالنظام الغذائي المولد للكيتون في التقليص من نوبات الصرع بواسطة تشجيع الجسد لإنتاج مادة تدعى حمض الديكانويك (Decanoic acid) التي تخفض من التشنجات المحتملة لدى الموبوء.


3. العملية الجراحية

في قليل من الحالات من الممكن أن تكون ثمة مطلب لتصرُّف جراحة يكمل فيها قطع أو إزاحة لجزء من الرأس، رجعًة ما ينهي اللجوء لذا الخيار العلاجي في حال كانت موقف الصرع شديدة أو في حال لم تفلح الاختيارات العلاجية الأخرى.

كلامات مفتحية

نوبات الصرع

الفترة الزمنية بين نوبات الصرع

هل يشفى الطفل من الصرع

أشياء تزيد نوبات الصرع

بحث كامل عن الصرع مع المراجع

الصرع الكاذب

أسباب الصرع عند الأطفال

الصرع عند الأطفال أثناء النوم

مواضيع مهمه
اطفال,

إرسال تعليق

أحدث أقدم

اعلان يهمك

أخر الموضوع