أفضل الأنظمة الغذائية لمرض السكري التي لم تجربها بعد

Blogger man
By -
0

 أفضل الأنظمة الغذائية لمرض السكري التي لم تجربها بعد


أفضل الأنظمة الغذائية لمرض السكري التي لم تجربها بعد


أفضل الأنظمة الغذائية لمرض السكري التي لم تجربها بعد
عندما يتعلق الأمر بإدارة مرض السكري ، لا يوجد حل واحد يناسب الجميع. وعلى الرغم من وجود العديد من الأنظمة الغذائية المعروفة التي يمكن أن تكون مفيدة للأشخاص المصابين بداء السكري ، فقد يكون هناك بعض الأنظمة الغذائية التي لم تجربها حتى الآن والتي قد تكون أفضل بالنسبة لك. فيما يلي بعض أفضل الأنظمة الغذائية لمرض السكري والتي ربما لم تفكر فيها:





النظام الغذائي الكيتون هو نظام غذائي غني بالدهون ومنخفض الكربوهيدرات ثبت أنه فعال في إدارة مرض السكري. يجبر هذا النظام الغذائي جسمك على حرق الدهون للحصول على الطاقة ، مما قد يؤدي إلى فقدان الوزن وتحسين التحكم في نسبة السكر في الدم.





حمية البحر الأبيض المتوسط هي خيار آخر يمكن أن يكون مفيدًا لمرضى السكري. يعتمد هذا النظام الغذائي على الأطعمة التقليدية لدول مثل اليونان وإيطاليا ويتضمن الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة والأسماك وزيت الزيتون. ثبت أن هذا النظام الغذائي يحسن السيطرة على نسبة السكر في الدم ويقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب.





الإنترنت مليء بخطط النظام الغذائي ، ولكن ما هي الأفضل لمرض السكري؟






  1. حمية بريتيكين




  2. حمية أورنيش




  3. حمية البحر الأبيض المتوسط




  4. الأساليب الغذائية لوقف ارتفاع ضغط الدم (DASH) النظام الغذائي




  5. النظام الغذائي منخفض مؤشر نسبة السكر في الدم (GI)




  6. عد الكربوهيدرات




  7. الهرم الغذائي لمرض السكري





الإنترنت مليء بخطط النظام الغذائي ، ولكن ما هي الأفضل لمرض السكري؟





الإنترنت مليء بخطط النظام الغذائي ، ولكن ما هي الأفضل لمرض السكري؟ قد يكون من الصعب معرفة من أين تبدأ عند محاولة العثور على خطة نظام غذائي تناسبك أنت ومرض السكري لديك. ومع ذلك ، هناك عدد قليل من خطط الحميات الغذائية التي ثبت أنها فعالة لمرضى السكري.





حمية البحر الأبيض المتوسط هي إحدى هذه الخطط. تعتمد طريقة الأكل هذه على الأطعمة التقليدية التي يتم استهلاكها في دول مثل اليونان وإيطاليا. النظام الغذائي غني بالدهون الصحية والفواكه والخضروات الطازجة والحبوب الكاملة. ويشمل أيضًا كميات معتدلة من الأسماك والدواجن والنبيذ الأحمر. أظهرت الدراسات أن حمية البحر الأبيض المتوسط يمكن أن تساعد في تحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.





نظام غذائي آخر يستحق التفكير فيه هو نظام DASH الغذائي. تم تطوير هذه الخطة للمساعدة في خفض ضغط الدم ، ولكنها قد تكون مفيدة أيضًا لمرضى السكري. يركز النظام الغذائي على تناول الفاكهة والخضروات ومنتجات الألبان قليلة الدسم. كما أنه يحد من تناول الملح والمشروبات السكرية واللحوم الحمراء. ثبت أن نظام DASH الغذائي يساعد في تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب.





إذا كنت تبحث عن خطة نظام غذائي مصممة خصيصًا لمرضى السكري ، فقد يكون برنامج الوقاية من مرض السكري (DPP) يستحق الدراسة. تعتمد هذه الخطة على تغييرات نمط الحياة التي يمكن أن تساعد في منع أو تأخير ظهور مرض السكري من النوع 2. يركز DPP على الأكل الصحي وزيادة النشاط البدني وتقليل الوزن. لقد ثبت أنه فعال في الحد من مخاطر الإصابة بمرض السكري.





قد يكون إجراء تغييرات في نمط الحياة أمرًا صعبًا ، ولكن هناك عدد من الموارد المتاحة لمساعدتك. تقدم العديد من المستشفيات ومؤسسات الرعاية الصحية دروسًا وبرامج يمكن أن تساعدك في التعرف على الأكل الصحي والنشاط البدني. هناك أيضًا عدد من الموارد عبر الإنترنت التي يمكنها تزويدك بالنصائح والنصائح حول إجراء تغييرات صحية في نمط الحياة. يعد اتخاذ قرار تغيير نظامك الغذائي ونمط حياتك خطوة في الاتجاه الصحيح نحو إدارة مرض السكري لديك.





حمية بريتيكين





يعتمد نظام بريتيكين الغذائي على فلسفة مفادها أن التغذية الجيدة يجب أن تكون جزءًا من أسلوب حياة صحي. يركز النظام الغذائي على تناول الأطعمة الكاملة ، بما في ذلك الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون والدهون الصحية. يعزز النظام الغذائي أيضًا عادات نمط الحياة الصحية مثل النشاط البدني وتقليل التوتر.





لقد ثبت أن نظام Pritikin الغذائي فعال في تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم ومنع أو تأخير ظهور مرض السكري من النوع 2. في إحدى الدراسات ، كان لدى الأشخاص الذين اتبعوا نظام Pritikin الغذائي لمدة أسبوعين مستويات السكر في الدم أقل بكثير من أولئك الذين اتبعوا نظامًا غذائيًا أمريكيًا نموذجيًا. وجدت دراسة أخرى أن نظام Pritikin الغذائي يحسن التحكم في نسبة السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 ، حتى بعد اتباعهم النظام الغذائي لمدة ست سنوات.





يعد نظام بريتيكين الغذائي خيارًا آمنًا وصحيًا لمرضى السكري ، وهو نظام غذائي يمكن اتباعه مدى الحياة.





حمية أورنيش





تم تطوير حمية الأورنيش من قبل الدكتور دين أورنيش في السبعينيات. إنه نظام غذائي نباتي قليل الدسم ثبت أنه يعكس أمراض القلب. يعتمد نظام أورنيش الغذائي على فرضية أن اتباع نظام غذائي صحي والعيش بأسلوب حياة صحي يمكن أن يمنع ويعكس حتى الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والسكري.





حمية أورنيش هي نظام غذائي كامل ، نباتي يشمل معظم الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات. يحد من المنتجات الحيوانية ، بما في ذلك منتجات الألبان والبيض ، وكذلك الكربوهيدرات المكررة والسكريات. يوصي نظام Ornish Diet أيضًا بتجنب الأطعمة المصنعة والمحليات الصناعية والدقيق الأبيض والكربوهيدرات المكررة الأخرى.





هناك الكثير من الأدلة التي تثبت أن حمية أورنيش يمكن أن تحسن صحة القلب. أظهرت إحدى الدراسات أن حمية أورنيش يمكن أن تقلل من تطور أمراض القلب التاجية بل وتعكس أمراض القلب. أظهرت دراسة أخرى أن حمية أورنيش يمكن أن تخفض كوليسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة وضغط الدم والدهون الثلاثية.





هناك أيضًا دليل يثبت أن حمية أورنيش يمكن أن تحسن التحكم في نسبة السكر في الدم لدى الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2. أظهرت إحدى الدراسات أن نظام Ornish Diet يمكن أن يخفض مستويات A1c ، وهو مقياس للتحكم في نسبة السكر في الدم على المدى الطويل. أظهرت دراسة أخرى أن حمية أورنيش يمكنها تحسين حساسية الأنسولين.





إذا كنت تبحث عن نظام غذائي يمكن أن يحسن صحة قلبك والتحكم في نسبة السكر في الدم ، فإن Ornish Diet هي خيار جيد يجب مراعاته.





حمية البحر الأبيض المتوسط





إذا كنت مصابًا بداء السكري ، فمن المحتمل أنك تعلم أنك بحاجة إلى مراقبة ما تأكله. ربما تكون قد جربت بعض الأنظمة الغذائية المختلفة بالفعل ، لكن هل فكرت في حمية البحر الأبيض المتوسط؟ لقد ثبت أن طريقة تناول الطعام هذه مفيدة لمرضى السكري.





يعتمد نظام البحر الأبيض المتوسط الغذائي على الأطعمة التقليدية التي يتم تناولها في دول مثل اليونان وإيطاليا وإسبانيا. يحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبقوليات والمكسرات وزيت الزيتون. تؤكل الأسماك والدواجن بكميات معتدلة ، ولا تؤكل اللحوم الحمراء إلا من حين لآخر. منتجات الألبان والنبيذ والحلويات هي أيضًا جزء من النظام الغذائي.





أظهرت الأبحاث أن حمية البحر الأبيض المتوسط يمكن أن تساعد في تحسين السيطرة على نسبة السكر في الدم وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب. يمكن أن يساعدك أيضًا على إنقاص الوزن إذا كان هذا هو الهدف. إذا كنت مهتمًا بتجربة حمية البحر الأبيض المتوسط ، فتحدث إلى فريق الرعاية الصحية الخاص بك للبدء.





الأساليب الغذائية لوقف ارتفاع ضغط الدم (DASH) النظام الغذائي





النهج الغذائي لوقف ارتفاع ضغط الدم (DASH) هو نهج تناول الطعام الذي ثبت أنه يخفض ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم. نظام DASH الغذائي غني بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم ويتضمن كميات معتدلة من اللحوم الخالية من الدهون والأسماك والدواجن والمكسرات والفاصوليا. النظام الغذائي منخفض في الدهون المشبعة والكوليسترول والدهون الكلية ومعتدل في الصوديوم.





ثبت أن نظام DASH الغذائي يخفض ضغط الدم لدى الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم ، كما أنه فعال أيضًا في تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وحصوات الكلى. بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يساعد نظام DASH الغذائي في تحسين التحكم في نسبة السكر في الدم لدى مرضى السكري. يُعد نظام DASH الغذائي خيارًا مثاليًا للأشخاص الذين يتطلعون إلى تحسين صحتهم وعافيتهم بشكل عام.





النظام الغذائي منخفض مؤشر نسبة السكر في الدم (GI)





إذا كنت تعاني من مرض السكري ، فأنت تعلم أن إيجاد النظام الغذائي الصحيح ضروري لإدارة حالتك. هناك العديد من الأنظمة الغذائية المختلفة ، وقد يكون من الصعب معرفة النظام الغذائي المناسب لك. إذا لم تكن قد جربت نظامًا غذائيًا منخفض المؤشر الجلايسيمي (GI) حتى الآن ، فقد يكون من المفيد التفكير فيه.





النظام الغذائي منخفض المؤشر الجلايسيمي هو النظام الغذائي الذي يركز على الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض. مؤشر نسبة السكر في الدم هو مقياس لمدى سرعة رفع الطعام لمستويات السكر في الدم. الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع هي الأطعمة التي ترفع مستويات السكر في الدم بسرعة ، بينما ترفع الأطعمة ذات المؤشر الجلايسيمي المنخفض مستويات السكر في الدم بشكل أبطأ.





هناك العديد من الفوائد لاتباع نظام غذائي منخفض المؤشر الجلايسيمي إذا كنت مصابًا بداء السكري. أولاً ، يمكن أن يساعدك على التحكم بشكل أفضل في مستويات السكر في الدم. عندما يتم التحكم في مستويات السكر في الدم بشكل أفضل ، تقل احتمالية تعرضك لمضاعفات خطيرة لمرض السكري ، مثل أمراض القلب والسكتة الدماغية وأمراض الكلى.





بالإضافة إلى ذلك ، يمكن أن يساعدك النظام الغذائي منخفض المؤشر الجلايسيمي على إنقاص الوزن. هذا مهم لأن حمل الوزن الزائد يمكن أن يزيد من صعوبة إدارة مرض السكري. يمكن أن يساعد فقدان الوزن أيضًا على خفض مستويات السكر في الدم.





إذا كنت مهتمًا بتجربة نظام غذائي منخفض المؤشر الجلايسيمي ، فتحدث إلى طبيبك أو اختصاصي تغذية مسجل. يمكنهم مساعدتك في وضع خطة مناسبة لك والتأكد من حصولك على العناصر الغذائية التي تحتاجها.





عد الكربوهيدرات





إذا كنت مصابًا بداء السكري ، فقد تشعر أنك جربت كل نظام غذائي تحت أشعة الشمس. لكن هل جربت حساب الكربوهيدرات؟ يعد حساب الكربوهيدرات طريقة للتحكم في مرض السكري عن طريق تتبع عدد الكربوهيدرات التي تتناولها.





إن فرضية حساب الكربوهيدرات بسيطة: ترفع الكربوهيدرات نسبة السكر في الدم ، لذلك من خلال تتبع عدد الكربوهيدرات التي تتناولها ، يمكنك الحفاظ على نسبة السكر في الدم في نطاق صحي. هناك عدة طرق مختلفة لحساب الكربوهيدرات ، ولكن الطريقة الأكثر شيوعًا هي استخدام نظام التبادل.





يقوم نظام التبادل بتجميع الأطعمة في فئات بناءً على محتواها من الكربوهيدرات. على سبيل المثال ، يمكن استبدال الخبز بشريحة واحدة من الخبز أو نصف كعكة مافن إنجليزية. من خلال تتبع التبادلات الخاصة بك ، يمكنك بسهولة مراقبة كمية الكربوهيدرات الخاصة بك.





فائدة أخرى لحساب الكربوهيدرات هي أنه يمكن أن يساعدك على اتخاذ خيارات صحية. عندما تعرف عدد الكربوهيدرات الموجودة في الطعام ، يمكنك اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن تناوله من عدمه. وإذا كنت تراقب وزنك ، فيمكن أن يساعدك حساب الكربوهيدرات في التحكم في كمية السعرات الحرارية التي تتناولها.





إذا كنت مهتمًا بتجربة حساب الكربوهيدرات ، فتحدث إلى طبيبك أو اختصاصي التغذية المسجل. يمكنهم مساعدتك في البدء والإجابة على أي أسئلة قد تكون لديك.





على الرغم من وجود العديد من أنواع مرض السكري المختلفة ، إلا أن أفضل الأنظمة الغذائية لكل نوع متشابهة جدًا. إذا كنت مصابًا بداء السكري ، فعليك تجربة الأنظمة الغذائية التالية:





نظام باليو الغذائي: يعتمد هذا النظام الغذائي على الأطعمة التي اعتاد أسلافنا تناولها. يحتوي على نسبة عالية من البروتين وقليلة الكربوهيدرات ، مما يساعد على استقرار مستويات السكر في الدم.





حمية البحر الأبيض المتوسط: يعتمد هذا النظام الغذائي على الأطعمة التقليدية للبلدان المحيطة بالبحر الأبيض المتوسط. يحتوي على نسبة عالية من الدهون الصحية التي تساعد على التحكم في مستويات السكر في الدم.





النظام الغذائي النباتي: يعتمد هذا النظام الغذائي على الأطعمة النباتية فقط. وهو منخفض في السعرات الحرارية والكربوهيدرات ، مما يساعد على استقرار مستويات السكر في الدم.





إذا كنت مصابًا بداء السكري ، يجب أن تتحدث مع طبيبك حول أي من هذه الحميات يناسبك.

إرسال تعليق

0تعليقات

إرسال تعليق (0)