Page Nav

HIDE

Pages

Breaking News:

Ads Place

أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل بدون أعراض

  أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل بدون أعراض أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل بدون ظهور أعراض من المواضيع المهمة حقاً والتي تبحث عنها جميع الأمها...

 

أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل بدون أعراض

أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل بدون ظهور أعراض من المواضيع المهمة حقاً والتي تبحث عنها جميع الأمهات على مواقع التواصل الاجتماعي. إنهم يريدون معرفة المزيد من المعلومات حتى يطمئنوا بشأن أطفالهم.


أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل بدون أعراض

ومن أهم الأسباب ظهور الالتهابات والأمراض المتعددة التي تولد العدوى.

السل مرض معدٍ يمكن أن يؤدي إلى إصابة الطفل بارتفاع في درجة الحرارة.

قد يكون لدى الطفل عدوى داخلية في القلب تعرف باسم التهاب الشغاف.

كما يعد داء البروسيلات من الأسباب المهمة التي تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الطفل دون ظهور أي أعراض.

هناك مرض يعرف باسم خدش القطط والذي يسبب ارتفاع درجة حرارة الأطفال.

عند وجود التهاب في أي منطقة من عظام الطفل فإن ذلك يؤدي إلى ارتفاع درجة الحرارة.

تعتبر الملاريا من أهم الأمراض التي عندما يصاب بها الطفل ترتفع درجة حرارته بشكل مباشر.

عندما يصاب الطفل بنقص ضعيف فإن درجة حرارته ترتفع بسهولة.

قد يصاب الطفل بالتهاب في منطقة الكبد، أو مرض جلدي، أو عدوى من أحد الأطعمة، وكلها أمور قد تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارته.

قد ترتفع درجة حرارة الطفل، نتيجة تكون الأورام والخلايا السرطانية.

تشمل أنواع السرطانات التي قد يصاب بها الطفل وترفع درجة حرارته سرطان الغدد الليمفاوية، وسرطان الدم، والورم الأرومي العصبي.

أمراض المناعة الذاتية لها تأثير كبير في رفع درجة حرارة الطفل، ومنها الالتهابات التي تحدث في القولون وأمراض أخرى تسمى الذئبة، ومرض بهجت، والساركويد، وذئبة كاواساكي.

ومن الأسباب الأخرى التي تؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الطفل زيادة نشاط الغدة الدرقية، ومرض السكري الكاذب، والتهابات في منطقة التبول، وتناول بعض الأدوية.


أعراض ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب

يبدو أن الطفل يعاني من كثرة العرق، مع ارتعاش وألم في الرأس لا يستطيع الطفل تحمله.

وأهم ما يدل على أن درجة حرارة الطفل مرتفعة وغير طبيعية هو أن يكون الطفل هادئاً في وضعيته ولا يتحرك كثيراً.

شهيته للطعام تقل أو تكاد تكون معدومة، يريد شرب الماء باستمرار، يبكي كثيراً ولا يتوقف عن البكاء.

يشعر الطفل بحرارة في جسمه، وألم شديد في الجسم والمفاصل، ويشعر بالتعب والإرهاق من أقل مجهود.

ظهور التهابات الحلق والسعال المستمر ومشاكل في الجلد والأنف.


تشخيص ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال

تشخيص ارتفاع درجة حرارة الطفل ومعرفة الأسباب هو بداية الطريق الصحيح للعلاج.

عندما تذهب إلى أخصائي لتشخيص طفلك، سيقوم الطبيب أولاً بتغطية درجة الحرارة لعدة أيام.

عندما تكون درجة الحرارة مؤقتة وتنخفض، يصف الطبيب علاجًا للطفل، ولكن عندما لا يكون هناك انخفاض في درجة الحرارة، يطلب الطبيب إجراء عدة اختبارات.

ويطلب المتذمر إجراء الفحوصات لمعرفة أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل الذي لا تظهر عليه أي أعراض.

أثناء التشخيص، يطرح الطبيب على الأم العديد من الأسئلة المتعلقة بنمط حياة الطفل، مما سيساعده على إجراء التشخيص.

ومن بين هذه الأسئلة ما إذا كان الطفل قد سافر خارج بلد موطنه أم أن هناك تغيرات غير متوقعة في طقس المنطقة.

وتشمل الأسئلة الأخرى ما إذا كانت هناك حيوانات تعيش في نفس المنزل الذي يعيش فيه الطفل، وما إذا كان أي من أقاربه من الدرجة الأولى قد أصيب بالسرطان في أي وقت مضى.

كما يقوم الطبيب بإجراء عدة فحوصات للطفل لتحديد ما إذا كان الطفل يعاني من الشحوب أو اليرقان أم لا.

ويقوم بأخذ عينة دم من الطفل لإجراء الفحوصات اللازمة.

يقوم الطبيب بإجراء الفحوصات اللازمة التي يمكن أن تساعده في التشخيص، بما في ذلك الأشعة السينية للرئتين.


علاج ارتفاع درجة الحرارة عند الأطفال بدون سبب

وفي أقصى الحالات، لا يعطي الطبيب تشخيصاً نهائياً لحالات الأطفال الذين ترتفع درجة حرارتهم دون سبب واضح.

وفي هذه الحالات تبقى درجة الحرارة مرتفعة لفترة معينة وتعود إلى وضعها الطبيعي.

وفي هذه الحالة يصف الطبيب علاجًا يساعد على خفض درجة حرارة الطفل، مثل دواء الأيبوبروفين والباراسيتامول.

ويحرص الطبيب عند تحديد العلاج على ألا يصاب الطفل بنوبة حمى قد تؤدي إلى أضرار عديدة.

وينصح الطبيب الأم بالقيام ببعض المهام في المنزل لمساعدة طفلها على خفض درجة حرارته.

ومن هذه المهام التأكد من أن الطفل يرتدي ملابس قطنية لا تجعله يشعر بالبرد، أو من الأفضل تغطيته عند النوم ببطانية خفيفة حقاً.

ويجب على الأم أن تجعل درجة حرارة الغرفة معتدلة حتى يشعر الطفل براحة أكبر.

الحرص على الاستحمام بالماء الفاتر، لأن هذا الماء يساعد الطفل على طرد الحرارة من جسمه.

تحرص الأم على عمل كمادات للطفل بشكل مستمر، لأنها تساعده على خفض درجة الحرارة المرتفعة.

الحرص على غمر جسم الطفل، وذلك عن طريق شرب السوائل والماء بكميات كبيرة.

عندما تستمر درجة حرارة الطفل في الارتفاع لفترة طويلة دون أن تتراجع، يجب على الطبيب البحث عن الأسباب لتحديد العلاج الصحيح.

يختلف علاج ارتفاع درجة الحرارة حسب السبب الرئيسي.

عندما يصف الطبيب مضادًا حيويًا للطفل، فإن شكه الرئيسي هو أن سبب ارتفاع درجة الحرارة هو العدوى.

العدوى هي المسؤولة عن ارتفاع درجة الحرارة في أقصى الحالات.


ليست هناك تعليقات

Latest Articles