مزايا البابونج للنوم




 مزايا البابونج للنوم

يستمتع شاي البابونج بفوائد صحية مختلفة، واليوم سنتحدث عن منافع البابونج للنوم بشكل خاص.


منافع البابونج للنوم: تعرف فوقها

لا يمنح شاي البابونج كمشروب خفيف مريح للأعصاب ليس إلا، حيث أن مزاياه تتعدى هذا والكثيرين لا يعرفون منافع البابونج للنوم، والتي سنتناولها على نحو تفصيلي:


منافع البابونج للنوم

تحتوي مزايا البابونج للنوم ما يجيء:


محاربة الإجهاد

يتكبد الكثيرين من إشكالية الإسراف في أكل القوت لدى الإحساس بالتوتر والكبس السيكولوجي، بالفضلا على ذلك أن الإجهاد يترك تأثيرا بأسلوب مباشر على الغدد الصماء التي تنظم عمل الهرمونات في البدن كاملًا، حيث أن الإجهاد العارم قد يتسبب في خلل في التوازن الهرموني، وإنتاج هرمون الكورتيزول (Cortisol) أو ما يعلم باسم هرمون القلق، وذلك بدوره يسفر عن هبوط عملية التمثيل الغذائي، ما قد يسفر عن صعود الوزن.

وتكمن نفع البابونج في تلك الوضعية في التمكن من القضاء على الضغط النفسي والقلق الذي قد يحس به الواحد يومياً، ما يعاون على الإحساس بالراحة والاسترخاء وتفادي أكل مقادير ضخمة من الغذاء.


المساعدة على النوم

يعتبر السبات عاملًا حيويًا جوهريًا طوال عملية خسارة الوزن، حيث أنه في مراحل الاستيقاظ وعدم الاستحواذ على قسط كافٍ من السبات، سيبحث الذهن عن خيارات أخرى لِكَي يوجد مستيقظًا، وذلك يكون سببا في أكل الزيادة من الغذاء.


ودور شاي البابونج هنا يكون في تدعيم الغفو العميق، وتعزيز سكون الذهن والبدن، وبذلك المعاونة على إفراز السيروتونين (Serotonin)، والذي له دور هائل في تخفيض الشهية.


ترطيب البدن

ترطيب البدن من الداخل هام لخسارة الوزن، وبدلًا من أكل المشروبات الغازية والسكرية ذات سعرات الوحدات الحرارية العالية، يمكن ترطيب الجسد بمشروب البابونج الخفيف والخالي من السعرات.


محو السموم من البدن

يشتمل البابونج على مضادات الأكسدة التي تقيد ضرر الجذور الحرة، والتي تعمل أيضًا على طرد السموم، والفضلات، والماء الزائد خارج البدن.


أساليب تحصيل إمتيازات البابونج للنوم

هنالك أساليب غفيرة يمكن بواسطتها تحصيل مزايا البابونج للنوم، وأكثرها أهمية:


حضر البابونج باتباع الأسلوب والكيفية الاتية: انقع ملعقة من الحجم الصغير من البابونج في قدَح من الماء الشديد الحرارة، واتركها منحىًا حتى يشطب تنجيم جميع المواد المُجدية الحاضرة في البابونج.

أكل شاي البابونج قبل السبات، بقصد تهدئة البدن والحصول على غفو عميق، وتَستطيع تناوله أيضًا لدى الإحساس بالتوتر والقلق.

مضار البابونج

هنالك عديدة تلفيات يتسبب فيها التناول الباهظ للبابونج أو التطبيق المباشرة للبابونج على الجلد، وأكثرها أهمية:


ردود التصرف التحسسية.

التهاب البشرة.

الأكزيما التحسسية.

تهيج العينين.

التقيؤ.

سيولة الدم، ولذا في حال تناوله بجرعات مبالغ فيها.

مواضيع مهمه
التغذية السليمة,

إرسال تعليق

أحدث أقدم

اعلان يهمك

أخر الموضوع