Page Nav

HIDE

Pages

Breaking News:

Ads Place

أخطاء شائعة أثناء الاستحمام يجب عليك تجنبها للحصول على بشرة أكثر صحة

أخطاء شائعة أثناء الاستحمام يجب عليك تجنبها للحصول على بشرة أكثر صحة في حين أن الاستحمام الدافئ يمكن أن يكون وسيلة مريحة للاسترخاء بعد يوم ط...


أخطاء شائعة أثناء الاستحمام يجب عليك تجنبها للحصول على بشرة أكثر صحة

في حين أن الاستحمام الدافئ يمكن أن يكون وسيلة مريحة للاسترخاء بعد يوم طويل، فمن المهم أن تضع في اعتبارك عاداتك لضمان عدم إيذاء بشرتك عن غير قصد. خلافًا للاعتقاد السائد، فإن وقت الاستحمام ليس وقتًا مجانيًا لفرك بشرتك وحرقها دون تفكير آخر. في الواقع، يمكن للعديد من ممارسات الاستحمام الشائعة أن تؤدي إلى تهيج حاجز الجلد وإلحاق الضرر به، مما يؤدي إلى الجفاف والاحمرار وحتى الالتهابات.


ولمساعدتك في الحفاظ على بشرة صحية ورطبة، إليك بعض أخطاء الاستحمام الشائعة التي يجب عليك تجنبها:


1. استخدام الماء الساخن بشكل مفرط

قد يكون الماء الساخن مهدئًا في تلك اللحظة، لكنه يمكن أن يدمر مستويات الرطوبة الطبيعية لبشرتك. يزيل الماء الساخن الزيوت الواقية للبشرة، مما يجعلها جافة ومشدودة وأكثر عرضة للتهيج. بدلاً من ذلك، اختاري الماء الفاتر، فهو لطيف على البشرة ويساعد في الحفاظ على حاجز الرطوبة الطبيعي.


2. الإفراط في التقشير

يعد التقشير جزءًا أساسيًا من روتين العناية بالبشرة، ولكن من الضروري القيام بذلك باعتدال. الإفراط في التقشير يمكن أن يزيل الكثير من الزيوت الطبيعية للبشرة، مما يؤدي إلى الجفاف والتقشر وزيادة الحساسية. لا تهدفي إلى التقشير أكثر من مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع، واستخدمي مقشرًا أو فرشاة تقشير لطيفة.


3. استخدام الصابون القاسي وغسول الجسم

يمكن أن يؤدي استخدام الصابون وغسول الجسم القاسي إلى تجريد البشرة من الزيوت الطبيعية، مما يخل بتوازن درجة الحموضة الدقيق لها ويجعلها تشعر بالجفاف والتهيج. بدلًا من ذلك، اختاري منظفات لطيفة وخالية من العطور ومصممة خصيصًا لنوع بشرتك. إذا كانت بشرتك حساسة، ابحثي عن المنظفات التي تحمل علامة "مضادة للحساسية" أو "خالية من العطور".


4. إهمال الترطيب

الترطيب ضروري لجميع أنواع البشرة، خاصة بعد الاستحمام عندما تكون البشرة أكثر عرضة للجفاف. ضعي كمية سخية من المرطب على جسمك بالكامل بينما لا تزال بشرتك رطبة للحفاظ على الرطوبة ومنع الجفاف. اختاري المرطب المناسب لنوع بشرتك، سواء كان لوشن خفيف للبشرة الدهنية أو كريم غني للبشرة الجافة.


5. استخدام اللوفة والإسفنج لفترة طويلة

يمكن أن تحتوي الليفة والإسفنج على البكتيريا والعفن، خاصة إذا لم يتم تنظيفها وتجفيفها بشكل صحيح. الإفراط في استخدام أدوات التقشير هذه يمكن أن يؤدي أيضًا إلى تهيج الجلد. بدلًا من ذلك، استخدمي يديك أو منشفة ناعمة لتنظيف بشرتك بلطف. إذا كنت تستخدم ليفة أو إسفنجة، تأكد من تنظيفها جيدًا بعد كل استخدام واتركها تجف تمامًا في الهواء.


6. الحلاقة ضد الحبوب

قد توفر الحلاقة عكس اتجاه نمو الشعر حلاقة أقرب، ولكنها قد تؤدي أيضًا إلى نمو الشعر تحت الجلد وحروق ماكينة الحلاقة وتهيج الجلد. احلق دائمًا في اتجاه نمو الشعر لتقليل هذه المخاطر. إذا كنت عرضة لنمو الشعر تحت الجلد، فقم بتقشيره بانتظام لمنع تكوينه.


7. البقاء في الحمام لفترة طويلة

التعرض لفترات طويلة للماء الساخن يمكن أن يجفف بشرتك ويعطل حاجز الرطوبة الطبيعي. اهدف إلى الاستمرار في الاستحمام لمدة 10-15 دقيقة لتقليل خطر تهيج الجلد.


8. إهمال قدميك

غالبًا ما تحتاج قدميك إلى مزيد من الاهتمام عندما يتعلق الأمر بالترطيب. بعد الاستحمام، ضعي طبقة سميكة من المرطب على قدميك، مع إيلاء اهتمام خاص للكعبين والأخمصين. يمكنك أيضًا ارتداء الجوارب عند النوم للمساعدة في الاحتفاظ بالرطوبة.


9. عدم التجفيف بشكل كامل

ترك بشرتك رطبة بعد الاستحمام يمكن أن يحبس الرطوبة ويخلق أرضًا خصبة للبكتيريا والفطريات. جفف بشرتك بمنشفة نظيفة، مع الانتباه إلى المناطق التي تميل إلى البقاء رطبة، مثل بين أصابع القدم وتحت الإبطين.


10. تخطي واقي الشمس

حتى في الأيام الغائمة، يمكن لأشعة الشمس فوق البنفسجية أن تخترق النوافذ وتسبب تلف الجلد. ضعي كريمًا واقيًا من الشمس واسع النطاق بعامل حماية من الشمس (SPF) يبلغ 30 أو أعلى يوميًا، حتى بعد الاستحمام.


باتباع هذه النصائح البسيطة، يمكنك تجنب أخطاء الاستحمام الشائعة التي يمكن أن تلحق الضرر ببشرتك وتحافظ على بشرتك صحية ورطبة ومشرقة. تذكري أن الاستماع إلى بشرتك وتعديل روتينك وفقًا لذلك هو المفتاح للحفاظ على بشرة صحية وسعيدة.


التعليمات

س1: كم مرة يجب أن أستحم؟


ج1: يعتمد عدد مرات الاستحمام على نوع بشرتك ومستوى نشاطك ونمط حياتك. إذا كانت بشرتك دهنية أو تميل إلى التعرق كثيرًا، فقد تحتاج إلى الاستحمام يوميًا. بالنسبة لمعظم الأشخاص ذوي البشرة العادية أو الجافة، فإن الاستحمام كل يومين أو حتى عدة مرات في الأسبوع يكفي.


س2: ما هي أفضل درجة حرارة للاستحمام؟


ج2: درجة حرارة الاستحمام المثالية هي فاترة، حوالي 90-95 درجة فهرنهايت (32-35 درجة مئوية). تجنب استخدام الماء الساخن بشكل مفرط، لأن ذلك يمكن أن يجرد بشرتك

ليست هناك تعليقات

Latest Articles