Page Nav

HIDE

Pages

Breaking News:

Ads Place

علاج التهاب المعدة والأمعاء وكيف يمكن تجنبه

علاج التهاب المعدة والأمعاء وكيف يمكنك تجنبه لالتهاب المعدة والأمعاء العديد من العلاجات التي تساعد على تخفيف الأعراض والألم الناتج عنها، ومن...


علاج التهاب المعدة والأمعاء وكيف يمكنك تجنبه

لالتهاب المعدة والأمعاء العديد من العلاجات التي تساعد على تخفيف الأعراض والألم الناتج عنها، ومن أهم الطرق المستخدمة في علاج التهاب المعدة والأمعاء: المضادات الحيوية، وتستخدم هنا للقضاء على البكتيريا المسببة لهذا الالتهاب. الأدوية التي تمنع إنتاج الأحماض وتسرع عملية الشفاء مضادات الحموضة التي تعمل على معادلة حموضة المعدة كيميائياً، وبالتالي تخفيف الألم الناتج، كما أن الأدوية التي تقلل من عدد أحماض المعدة، فإن هذه الأدوية تعطي بطانة المعدة فرصة للشفاء والشفاء. تقليل الآلام الناتجة عن القرحة.
الأطعمة التي تساعد في علاج التهاب المعدة

 

لنظامك الغذائي دور مهم جداً في علاج الالتهابات والآلام الناتجة عن الأمراض المختلفة، ومن أهم الأطعمة التي تساعد في علاج التهاب المعدة ما يلي:

الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة حيث تساعد الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة على تقليل الألم الالتهابي ومن أهم الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة، الخضروات الورقية، والتوت، والتفاح. تساعد الأطعمة الغنية بالألياف على تقليل قرحة المعدة، وتقليل تقرحات المعدة، وتخفيف التهابات المعدة، بما في ذلك الأطعمة الغنية بالألياف، والمكسرات، وبذور الشيا، والبقوليات، والكتان. الأطعمة الغنية بالبروتينات والدهون الصحية، والتي تساهم في شفاء متلازمة الأمعاء المتسربة، هي أحد أسباب التهاب المعدة، ويمكن الحصول على البروتين من الدجاج الأحمر والدجاج، إلى جانب الزيت النباتي وزيت جوز الهند. عرق سوس، يحتوي على مادة الجليسيرهيزين، التي لها خصائص مضادة للالتهابات تعمل على تهدئة المعدة، وتجنبها تمامًا إذا كنت من مرضى ارتفاع الحيوية. الثوم، يساعد الثوم النيئ على تخفيف أعراض التهاب المعدة، ويمكن تناوله مع السلطة أو خلطه مع أحد المكونات لتجنب طعمه.

كما أن هناك أطعمة تساعد في علاج التهاب المعدة والأمعاء العاج، هناك أطعمة ومشروبات أخرى يجب تجنبها:

منتجات الحليب كاملة الدسم هي اللحوم عالية الدهون مثل النقانق والمشروبات الحمضية للكبد، مثل: البرتقال، والجريب فروت. المشروبات التي تحتوي على الكافيين، مثل القهوة، والمشروبات الغازية. بهارات.

أعراض التهاب المعدة والأمعاء

قرحة المعدة لها العديد من الأعراض، بما في ذلك الانتفاخ وعسر الهضم وحرقة المعدة والتجشؤ المزمن. ألم في الجزء العلوي من البطن، وغثيان وقيء مستمر. الشعور بالامتلاء في أعلى البطن بعد تناول الطعام وفقدان الشهية. الإسهال الشديد وتغير لون البراز وخروج الدم منه.

أسباب التهاب المعدة والأمعاء

تسبب أشياء كثيرة التهاب فم المعدة وأيضاً ظهور الألم، ومن أهم أسباب التهاب المعدة: اضطرابات المناعة الذاتية، وهنا يحدث التهاب المعدة عندما يهاجم الجسم الخلايا التي تشكل بطانة المعدة، مما يؤدي إلى إضعافها. لا تنتج العدوى عن التهاب المعدة والأمعاء فحسب، بل أيضًا عن مضاعفات مثل التهاب المعدة أو القرحة أو غيرها من الأمراض والاضطرابات المرتبطة بجهاز الهضم.

علاج التهاب المعدة والقولون

تعتبر آلام المعدة والقولون من الآلام المزعجة، حيث أن هناك بعض الأطعمة التي عليك فقط تجنب تناولها نهائياً: خبز القمح الكامل، ورقائق الذرة، والمعكرونة، والأطعمة التي تحتوي على الألياف صعبة الهضم بالنسبة للمصابين بالتهابات الأمعاء وبالتالي تجنب تناولها جميعاً. مما سبق وكل ما يحتوي على كمية كبيرة من الدقيق بالإضافة إلى الأرز والكينوا والشوفان. تجنب الأطعمة الدهنية والمليئة بالدهون، وإذا اضطررت إلى تناول الدهون، فسوف تلجأ إلى الدهون الصحية مثل الزيوت النباتية والأوميجا 3. المكسرات بأنواعها مثل الكاجو والجوزالهند والبندق وغيرها من البذور بكل أنواعها لأنها تسبب الانتفاخ والإسهال وتتفاقم مثل بذور الكتان وبذور عباد الشمس وبذور السمسم والعدس والحمص وفواكه الصويا والخضروات التي تحتوي على الألياف. منتجات الألبان مثل الزبادي والزبادي والجبن. الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين مثل تشيناكل والتغييرات الغذائية قد تخفف الأعراض، مثل الحفاظ على نظام غذائي عالي السعرات الحرارية أو نظام غذائي خالي من اللاكتوز. يتم استخدام العديد من الأدوية لعلاج الأعراض وتحقيق الصحة والحفاظ عليها، بما في ذلك أمينوساليسيلات مثل ميسالازين أو سلفاسالازين، والمنشطات، ومثبطات المناعة مثل الآزوثيوبرين، والعلاج الحيوي.

علاج التهاب المعدة بالعسل

يتمتع العسل بخصائص ساحرة تجعله من أهم الأطعمة المستخدمة للوقاية والعلاج من العديد من الأمراض، فهو من أهم الأطعمة المناسبة لالتهابات القولون والمعدة والفم، والتي تحتاج إلى تناول أطعمة محددة لوقف الألم. إذا تم تشخيص إصابة المريض بأي نوع من أنواع آلام المعدة، فإلى جانب الأدوية أو الجراحة التي سيجريها، هناك بعض العادات الغذائية التي يجب عليه تغييرها إذا اتبعها من البداية، وهناك بعض الأطعمة التي يجب أن تكون جزءًا من نظامه الغذائي. التغذية اليومية، ليس هناك نظام غذائي محدد للوجبات بشكل متواصل ولكن هناك عناصر غذائية يجب تناولها، وأخرى يجب تجنبها، ومن أهم النصائح الغذائية لمرضى آلام المعدة: زيادة نسبة تناول الفيتامينات القابلة للذوبان في الماء في الطعام، لأن فهو يساعد على حماية الأمعاء من المضاعفات، ومنها الفلفل الملون والبقدونس والسبانخ. إدخال العسل ضمن المكونات الأساسية في الوجبات يخفف الألم ويخفف الالتهابات. بعد التعرف على أهم أسباب وخطوات علاج التهاب المعدة، تجنب العادات الغذائية التي تؤدي إلى تفاقم هذه الآلام، واحرص على اتباع نظام غذائي يحافظ على صحة معدتك ويقلل من آلامها.

ليست هناك تعليقات

Latest Articles