Page Nav

HIDE

Pages

Breaking News:

Ads Place

كل ما تريد معرفته عن الزنجبيل

كل ما تريد معرفته عن الزنجبيل زنجبيل ينتمي الزنجبيل إلى عائلة الفلقة الأحادية ويسمى باللغة الإنجليزية جذع الزنجبيل، وأيضاً تنمو سيقان الزنجب...


كل ما تريد معرفته عن الزنجبيل

زنجبيل

ينتمي الزنجبيل إلى عائلة الفلقة الأحادية ويسمى باللغة الإنجليزية جذع الزنجبيل، وأيضاً تنمو سيقان الزنجبيل تحت الأرض وتتركز فائدته الأساسية في جذوره، لأنه الجزء المستعمل من النبات.

ومن أمثلة هذه الفوائد ما يلي:

يحمي عضلات الأمعاء والأوعية الدموية.

يخفف من الآلام المصاحبة لالتهاب المفاصل.

يقلل من التورم في المفاصل والعضلات.

فهو يحسن المزاج ويوفر وسيلة للرفاهية.

يخفف الآلام التي يشعر بها مريض الربو.

يخفف الآلام الناتجة عن التهاب الشعب الهوائية، ويسرع شفاءه.

يحمي خلايا الدماغ ويقوي جهازه.

يعالج بعض حالات السرطان مثل سرطان المستقيم والسرطان.

القيمة الغذائية للزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على العديد من العناصر الغذائية، ولكل عنصر قيمة غذائية محددة. وضمن البيانات التالية ستجد التركيبة الغذائية لكل 100 جرام من الزنجبيل الطازج.

الماء 78.89 جرام.

الطاقة تساوي 80 سعرة حرارية.

البروتين يساوي 1.82 جرام.

إجمالي الدهون الموجودة 0.75 جرام.

الكربوهيدرات تساوي 17.77 جرام.

الكالسيوم يشبه 16 ملغ.

حديد 0.6 ملغ.

مغنيسيوم 43 ملغ.

الفوسفور يكفي إلى 34 ملليغرام.

بوتاسيوم 415 ملجم.

ويعشق الصوديوم 13 مليجراماً.

الزنك يساوي 0.34 ملليجرام.

فيتامين C يقدر بـ 5 ملغ.

فيتامين ب1 مثل 0.025 ملجم.

فيتامين ب2 مثل 0.034 ملغ.

فيتامين ب3 يشبه 0.75 ملغ.

فيتامين ب6 مثل 0.16 ملغ.

حمض الفوليك يعادل 11 ميكروغرام.

فيتامين ب12 يساوي 0 ميكروجرام.

فيتامين E يساوي 0.26 ملغ.

فيتامين ك يساوي 0.1 ميكروغرام.

فوائد الزنجبيل لتخفيف الوزن

وللزنجبيل دور كبير في حل مشاكل الجهاز الهضمي مثل اضطرابات المعدة والغثيان. كما أنه يسهل عملية الهضم، ويحسن أداء البي إم، بالإضافة إلى دوره الكبير في امتصاص المواد والعناصر الغذائية كالبروتينات والدهون وغيرها، وذلك لاحتوائه على الإنزيم المساعد الليباز، وهو أحد جميع الإنزيمات الهاضمة. .

يساعد الزنجبيل على الوقاية من مشاكل القولون وبالتالي مشكلة الغازات، كما يساعد في خسارة الوزن الزائد وتقليل نسبة الكولسترول الضار في الدم، بالإضافة إلى تقليل نسبة الدهون المحيطة بالبطن.

كما أنه يساعد على نجاح الحميات الغذائية لإنقاص الوزن، لأنه يقلل من شهيتك ورغبتك في تناول الطعام، ويقلل من الإحساس بالجوع ويمنحك الشعور بالشبع.

سيكون الزنجبيل حجر الزاوية في خطة النظام الغذائي الخاص بك لإنقاص الوزن للحصول على جسم صحي ونحيف.

ما هي تفسيرات فعالية الزنجبيل في التخسيس؟

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الزنجبيل خيارًا رئيسيًا في برامج النظام الغذائي للتخسيس، وهذه الأسباب هي:

يعزز عملية حرق الدهون عن طريق زيادة سرعة وكفاءة عملية التمثيل الغذائي.

يساعدك على الشعور بالشبع بسبب محتواه العالي من الألياف الغذائية.

يعزز ويحسن الحركة.

يقي المعدة من القرحة، وذلك عن طريق إفراز المواد اللعابية.

وله دور كبير في توسيع الأوعية الدموية وتحسين الدورة الدموية عند الإنسان، مما يزيد من كفاءة العمليات الأيضية داخل الجسم.

تشير الدراسات إلى أن الأفراد الذين يتناولون الزنجبيل يفقدون وزنًا أكبر بنسبة 20 بالمائة تقريبًا من الأشخاص الذين لا يفعلون ذلك.

وصفات الزنجبيل لتخفيف الوزن

يمكنك إضافة الزنجبيل إلى العديد من الأطباق والأطعمة اليومية، مما يضفي على طعامك نكهة خاصة، سواء كان مجففاً أو مطحوناً أو طازجاً. يمكنك أيضاً غليه وشربه مع الماء والليمون، كما يمكنك إضافة القرفة إليه أيضاً، لما له من طعم خاص ومفعول رائع في إنقاص الوزن.

وصفة الزنجبيل والليمون والقرفة

كيفية التحضير:

قومي بخلط ملعقتين من القرفة المطحونة مع كوب من الماء، ثم ضعي الخليط على النار حتى يغلي. أضيفي ملعقة من الزنجبيل المطحون إلى الخليط واتركيه حتى يغلي، لكن مع الاستمرار في التحريك.

اسكبي الخليط في الكوب وحليه بملعقة صغيرة من العسل وأضيفي إلى الخليط شرائح الليمون التي ترغبين بها، لتحصلي على مشروب صحي حارق للدهون وغني بمضادات الأكسدة التي يحتاجها جسمك.

وصفة الزنجبيل والليمون والعسل والجريب فروت

كيفية التحضير:

أحضري حبتين جريب فروت، و3 حبات ليمون، وملعقة كبيرة من العسل الصافي، وقطعة كبيرة من الزنجبيل الطازج.

ضعي هذه المكونات معاً خلال الخلاط، بعد تقطيعها إلى قطع صغيرة، واخلطيها جيداً حتى تحصلي على عصير متجانس، ثم قومي بتحليته بالعسل بعد ذلك.

ومن أجل تحقيق هدف فقدان الوزن وحرق الدهون، ينصح بشرب هذا الخليط قبل تناول أي من الوجبات الثلاث، حيث أن هذا العصير له فعالية كبيرة وفوائد كبيرة وأثر جميل في إنقاص الوزن، ومن هذه الفوائد: تعزيز عملية التمثيل الغذائي وتخليص الجسم من السموم.

تحذيرات هامة عند تناول الزنجبيل

على الرغم من أن الزنجبيل يعتبر من النباتات الآمنة، إلا أن له بعض الآثار الجانبية التي يجب الاهتمام بها إذا تم تناوله بنسبة كبيرة، ومن هذه الأعراض:

قد يؤدي الاستهلاك المفرط للزنجبيل إلى حرقة المعدة والإسهال وزيادة الدورة الشهرية.

قد يؤدي إلى تهيج الجلد عند بعض الأشخاص إذا وصل في الحقيقة إلى الطبقة الخارجية من الجلد.

إذا كنت تتناول أدوية مرض السكري، فقد يتفاعل الزنجبيل معها، مما يزيد من استهلاك مستويات الأنسولين، أو قد يؤدي استهلاكه إلى خفض نسبة الجلوكوز، وهنا يجب على المريض زيارة الطبيب لاستشارته خلال هذا الأمر.

قد يتفاعل الزنجبيل مع الأدوية للحصول على قوة رئيسية لكل وحدة مساحة. إن تناول الزنجبيل المستمر والمفرط بالتزامن مع تناول هذه الأدوية قد يؤدي إلى تفاقم الأمر، لما له من تأثير في خفض القوة لكل وحدة مساحة، مما يعرض صحتهم للخطر وعدم انتظام ضربات القلب.

إذا كان شخص ما يعاني من تسييل الدم، فقد يؤدي ذلك إلى النزيف إذا تفاعل الزنجبيل مع أدوية تسييل الدم مثل كلوبيدوجريل (بلافيكس)، والأسبرين، والوارفارين، والكومادين.

ليست هناك تعليقات

Latest Articles